مــنـتـديـات رقـــــى الأخــــــــلاق

عزيزى الزائر الكريم ..
أنت غير مشترك فى منتدانا الحبيب .. يسعدنا و يشرفنا إنضمامك إلى أسرتنا الجميله ..

إذا أردت التسجيل معنا فى المنتدى أضغط على ( تسجيل ) ....

أمنحنا الفرصه لكى نسعدك ...
مــنـتـديـات رقـــــى الأخــــــــلاق

عــــــالم من العـــلـم

***  أهـــلا" بك يا  زائر ...  مرحبا" بعودتك إلى المنتدى  ***


    الإسلام احتياج عالمى...لماذا ؟؟

    شاطر
    avatar
    مستر محمد على
    عـــــضــو مـــجـلـس الإداره
    عـــــضــو مـــجـلـس الإداره

    شـعــــــــار :

    لقب من إدارة المنتدى : إدارى ممــيز
    ذكر
    عدد المساهمات : 593
    نـقـــاط : 6160
    تاريخ التسجيل : 17/07/2009
    العمــل : معلم لغة عربية
    المزاج : حمدا لله على كل شىء
    تعاليق : لو بطلنا نحلم نموت

    عاجل الإسلام احتياج عالمى...لماذا ؟؟

    مُساهمة من طرف مستر محمد على في الثلاثاء 01 ديسمبر 2009, 5:10 pm

    الإسلام احتياج عالمي
    لماذا ؟؟
    ماذا خَسِِِرَ العلم بتراجع الحضارة الإسلامية والقيادة العلمية للعالم؟.
    * لابد من المقارنة بين العالم أثناء الريادة والقيادة الإسلامية التى أسست النهضة العلمية والفكرية للإنسان والحضارة التى تقود العالم الآن.

    هذه هى أسس الحضارة الإسلامية من واقع الكتاب الذى نعتقده (القرآن الكريم)


    1-السلام والرحمة لكل العالم بغض النظر عن الديانة أو اللون أوالجنس.
    قال تعالى :
    فإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم“


    (سورة الأنفال : آية.61 )
    قال تعالى : ياأيها الذين آمنوا ادخلوا فى السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان“


    ( سورة البقرة : آية ۲۰۸).
    قال تعالى : ” وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين
    ( سورة الأنبياء: آية ۱۰٧)
    لاحظ أن هذه الآية تذكر الرحمة للعالمين وليس للمسلمين فقط
    2-العدل والخير لكل العالم بغض انظر عن الديانة أو اللون أوالجنس.
    أقرب للتقوى ” قال تعالى : ” ولا يجرمنكم شنانُ قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو


    (سورة المائدة : آية ۸ ).
    أوفوا قال تعالى : ” وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله


    ( سورة الأنعام : آية ۱٥۲ )
    استمرت الحضارة الإسلامية لمدة ألف عام تحكم العالم بهذه القيم
    حرية العقيدة والمساواة لكل الناس بغض النظر عن الديانة أو اللون أو الجنس-3
    برغم أن القرآن ينص على أن الإسلام قد نسخ الشرائع السماوية السابقة عليه وأنه أصبح هو الدين المقبول عند الله منذ أن نزلت رسالة الإسلام إلى الأرض ولكنه ينص على عدم إكراه الناس عن تغيير عقيدتهم أو دينهم بالقوة وترك هذا الأمر لعقولهم وتفكرهم وتدبرهم فهم يستطيعون التمييز بين الرشد والغى وفى النهاية لهم الإختيار والذى يحاسبهم هو الله على هذا الإختيار وليس البشر
    ” لا إكراه فى الدين قد تبين الرشد من الغى فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثق
    لا إنفصام لها والله سميع عليم“ (البقرة: آية ۲٥٦)
    وقول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
    ( من آذى ذميا (يهوديا أو نصرانيا) فقد آذانى)
    *هذه أسس الحضارة التى تحكم العالم الآن من واقع كتبهم اتى يعتقدونها
    قال المسيح عند ولادته
    لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأُرْسِيَ سَلاماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لأُرْسِيَ سَلاَماً، بَلْ سَيْفاً . 35 فَإِنِّي جِئْتُ لأَجْعَلَ الإِنْسَانَ عَلَى خِلاَفٍ مَعَ أَبِيهِ ، وَالْبِنْتَ مَعَ أُمِّهَا ، وَالْكَنَّةَ مَعَ حَمَاتِهَا . 36 وَ هَكَذَا يَصِيرُ أَعْدَاءَ الإِنْسَانِ أَهْلُ بَيْتِهِ! ( إنجيل متى :10 ) (لاحظ التأكيد فى ماجئت لألقى سلاما تكرار مرتين)
    ” هذه السنن والأحكام التى تحفظون للإمتثال فى الأرض التى أعطى الله آله آبائك لك لوراثتها كل الأيام التى أنتم أحياء على الأرض، إهلاكا تهلكون كل المواضع حيث عبدت هناك الشعوب التى أنتم قارضونهم آلهتم على الجبال العالية وعلى القلاع وتحت كل شجر ملتف وتنقضون مذابحهم وتكسرون مناصبهم وسرواتهم تحرقون بالنار ونحوت آلهتهم تقطعون لتبيدوا أسمائهم من تلك المواضع


    ( التوراة: الإصحاح الثانى عشر ۱- ٧ )





    إذ تدنوا إلى مدينة للحرب عليها تستدعيها للمسالمة، ويكون إن للسلم تستجيب وتفتح لك يكن كل القوم الموجودين بها يكونون لك ذمة ويخدموك، فإن لم تسالمك وصنعت معك حربا تحاصرها، وإذ يجعلها الله إلهك بيدك فلتقتل كل ذكورها بحد السيف، وأما النسوان والأطفال والبهائم وكل مايكون فى المدينة كل سلبها تغنم لك وتأكل كل سلب أعدائك التى أعطاك الله إلهك،كذلك تصنع بكل المدن البعيدات منك جدا التى ليست من مدن الشعوب هؤلاء هنا، واما من مدن الشعوب هؤلاء التى اله إلهك معطيك نحلة فلا تبق أية نسمة، بل اصطلاما تصطلهم الحتى والجرشى وامورى والكنعانى والفرزى والحى واليبوسى كما وصاك الله إلهك.“


    ( التوراة: الإصحاح العشرون ۱۰ - ۱٧ )
    هذه هى معتقداتهم من كتبهم حرب وحصار وحرق وإبادة للشعوب التى يدخلون دولها ويحتلونها
    وقد حذر القرآن الكريم من ذلك وخاصة المسلمين
    بقوله تعالى : ” كيف وإن يظهروا عليكم لايرقبوا فيكم إلا ولا ذمة“
    ( التوبة: آية ۸ )
    فهل وجد المسلمين ماحذرهم منه ربهم فى هذه الآية الكريمة حقا !!!!!!!!! ؟؟؟؟؟
    إن تاريخ سيادة هذه الحضارة على العالم قبل قيام الحضارة الإسلامية وبعد سقوط الحضارة الإسلامية وعودة حضاراتهم مرة أخرى الى الآن تؤكد ما يعتقدونه فى كتبهم من حرق وإبادة و دماء وحصار للشعوب وتؤكد أن العالم يحتاج مرة اخرى لعودة الحضارة الإسلامية لتنشر الإسلام والحب والعدل بين البشر دون التفرقة لدين أو لعرق أو لجنس أو للون
    إنى أدعوا كل منصف فى العالم لدراسة قصص هذه الحضارات ليجيب بنفسه هل وجد تاريخا إنسانيا أنصع أو أعدل أو أرحم من تاريخ الحضارة الإسلامية
    هل رأت البشرية بكل ماعرفناه من حضارات مثالا للعدل والمساواة مثلما جاء فى الحضارة الإسلامية عندما تحاكم الخليفة أمير المؤمنين على إبن أبى طالب لدى القاضى ضد يهودى من رعيته؟.
    ماذا يقول المتكبرون عندما يعلمون أن الرسول عليه الصلاة والسلام أمر حُذيفة بن اليمان وأبيه بإيفاء عهداً تعاهدوه مع المشركين على عدم القتال فى صف الرسول الكريم فى موقعة بدر بعد إسلامهما.
    الحضارة الإسلامية لم تحرق العلماء بل كرمتهم وشجعتهم وساندتهم فى بحوثهم العلمية وجعلت نتائجها ملك لكل البشرية وكانت علومهم أساس تقدم الحضارة الغربية
    قامت الحضارة الإسلامية بتعمير كافة المدن والبلدان ورعاية أهلها والحفاظ على أمنهم ونشر العلم والتقدم كما حدث فى مصر والأندلسوالصين والهند وغيرهم.
    * كفلت الحضارة الإسلامية جميع الحقوق المدنية والمساواة لغير المسلمين بما فيها حرية الإعتقاد والعبادة.
    * رفعت الحضارة الإسلامية المستوى الإجتماعى لكل الشعوب تحت الحكم الإسلامى علمياً ومادياَ إلى درجة تدنى فيها عدد الفقراء فى الدولة الإسلامية التى إمتدت من المشرق إلى المغرب فى عهد عمر بن عبد العزيز.
    كانت الحضارة الإسلامية حضارة خير وتقدم ورخاء لكل الناس سواسية تقوم على أسس وقيم إنسانية عظيمة وليست حضارة حصار وإبادة.
    إن الحضارة التى لا تحمل الأسس الأخلاقية التى يتوجها العلم والإيمان تمثل خطورة على حاضر الإنسان ومستقبله وتدمر أكثر مما تبنى.
    * إن الحضارة الإسلامية لم تتبنى سياسة نهب الشعوب فهى لم تسلب ثروات شعوب أفريقيا وآسيا مثلما فعلت الحملات الإستعمارية التى نهبت أموال الشعوب واسترقت أهلها ولم تسمح بوجود الآخر كما حدث فى الأندلس بعكس حضارتنا التى حافظت على ألآخر وتراثه مهما تكن عقيدته.
    لم تقم الحضارة الإسلامية يوماً على مبدأ إبادة الأمم .
    حقائق التاريخ أثبتت أن التقدم العلمى للحضارة الإسلامية مرتبطة إرتباطا وثيقا بدينه وقيمه ومبادئه ومن الإستحالة فصلهما لهذا يتضح أن البشرية قد خسرت كثيراً بضعف الدولة الإسلامية.
    لم يسترق المسلمون أكثر من 50 مليين إلى 70 مليون إفريقى خطفا من بلادهم بمعرفة التجار البريطانيون أثناء حكم الإمبراطورية البريطانية بين القرنين 17- 19 لبيعهم كعبيد فى أوروبا وأمريكا ويقدر عدد الذين قتلوا أثناء ااخطف و النقل بعدد مماثل لذلك من الرجال والنساء والأطفال تحت حماية الإمبراطورية البريطانية وقدمت بريطانيا إعتذارا واهيا على هذا الفعل فى نهاية عام 2006
    لم تنهب الإمبراطورية الإسلامية ثروات الشعوب ولم تبيد سكانها ولم تنشر بينهم الأفيون والمخدرات بطريقة منظمة لتغيب شعوب كاملة عن وعيها لإستغلالها كما حدث فى الصين وفى جنوب شرق آسيا فى عهود الإمبراطوريات المختلفة منذ الروم والفرس ومرورا بإمبراطوريات التتار والمغول إلى إمبراطوريات العصر الحديث مثل الإمبراطورية الهولندية والإسبانية والبرتغالية والفرنسية والبريطانية وإنتهاءا بالإمبراطورية الأمريكية التى ابادت اكثر من 70 مليون من الهنود الحمرو قتل مائتى ألف وإصابة أكثر من مليون انسان بالقنابل الذرية في ساعة واحدة من اليابان
    لم تتعامل ابدا الحضارة الإسلامية مع الآخر بأسلوب المحاصرة والإبادة ونهب ثرواته
    لم يخض أبدا المسلمون حرب إبادة بل كان سيفهم دائما لتحرير الإنسان من ظلم وقهر مثل هذه الإمبراطوريات وإحترام عقيدته حيث منع القرآن الكريم إجبار الناس على تغيير عقيدتهم بالقوة لقوله تعالى
    ” لا إكراه فى الدين“ (البقرة: آية 256)
    لم تعرف الحروب الإسلامية الإبادة والحصاركما حدث عندما سيطرت الإمبراطوريات الرومانية والصليبية فأبادت من يختلف معهم فى العقيدة من اليهود والمسلمين فى القدس وفى مصر وفى الأندلس وكما سيطر اليهود على اليمن فى سنة 523 م بقيادة ذو نواس اليهودى حاول اليهود صرف أهل نجران عن المسيحية قصرا ولما أبوا خدوا لهم الأخدود وألقوهم فى النيران وهذا ثابت تاريخيا وأشار إليه القرآن فى سورة البروج
    ” قتل أصحاب الأخدود“ (البروج: آية 4)
    لقد كانت الحروب الإسلامية حروبا سياسية على الأرض ولم تكن حروب دينية
    كانت ضد ظلم هذه الإمبراطوريات وأخذت بيد هذه الشعوب ثقافيا وحضاريا وماديا بل وكانت ترعاهم من بيت مال المسلمين
    ( يرجع لتاريخ الخليفة عمر بن عبد العزيز وغيره)
    هذا مايقوله التاريخ الموثق
    نحن ندعوا كل منصف لفتح ملفات كل الحضارات ليعرفوا كيف كانت الحضارة الإسلامية ومدى إحتياج العالم لقيم هذه الحضارة الآن
    شاهد من أهلها !!
    من رسالة بعنوان سيف محمد للكاتب والمؤرخ اليهودى ” أورى افنيرى“ للأستاذ الدكتور ”معتز حسونة“ – بجامعة لندن بتاريخ 12/10/2006
    - إننى ممتن للمسلمين الذين حافظوا على الديانت اليهودية والمسيحية لمدة 14 قرن
    - إن المسلمين حكموا العالم أكثر من الف عام ولم يفرضوا دينهم بالقوة بل وحموا الديانتين المسيحية واليهودية
    - إن المسلمين سيطروا على أوروبا مئات السنين وظل كثير من الشعوب على دينهم مثل البلغار والصرب والرومانيين والهنجاريين وأسلم طواعية البوسنيون والالبان
    - سيطر المسلمون على اليونان طيلة مئات السنين ولم يجبرهم أحد على الإسلام بل على العكس لقد شغل اليونانيون وظائف كبيرة فى الحكم الإسلامى
    - عام 1099 احتل الصليبيون القدس وذبحوا سكانها المسلمين واليهود باسم يسوع ( 70 ألف إنسان قتلوا فى هذا اليوم حتى كانت الدماء تجرى فى الشوارع ) حتى حررها المسلمين وكفلوا حرية العبادة للجميع
    لقد تمتع المسيحين واليهود بأسبانيا تحت حكم المسلمين بإزدهار لم يسبق له مثيل فى حياة اليهود حتى أيامنا هذه وكان هناك الشعراء مثل ”يهودا هليفى“ والحاخام ” موشيه بن ميمون (الرمام)“ والوزراء اليهود والمسيحيون.
    حين إحتل الكاثوليك أسبانيا بسطوا فيها حكما من الإرهاب الدينى، لإجبار اليهود والمسلمين على تغيير دينهم بقوة السيف وقف اليهود والمسلمين حينئذ أمام خيارقاسى : إما إعتناق المسيحية أو الموت أو الهرب
    هرب مئات الآف من اليهود الذين نجوا من القتل إلى الدولة الإسلامية فى شمال إفريقيا من المغرب وحتى العراق شرقا وبلغاريا شمالا( كانت تحت حكم المسملين ) والسودان جنوبا واستقبلوا على الرحب والسعة وحماهم الإسلام طيلة 50 جيلا
    علينا أن ننظر إلى تعامل الإسلام مع الديانات الآخرى حسب إختبار بسيط: كيف تصرفوا خلال أكثر من الف سنة كانت القوة فى أيديهم وكان بإستطاعتهم نشر دينهم بقوة السيف ولكنهم لم يفعلوا ذلك.
    لماذا؟ لأن محمد منع بشكل واضح ملاحقة أهل الكتاب، لقد تم تخصيص مكانة خاصة فىالمجتمع الإسلامى لليهود والمسيحين
    هذا مايقوله الكاتب والمؤرخ اليهودى ”أورى أفنيرى“ فى لحظة صدق مع النفس يفتقدها الضمير العالمى الآن
    بل إننى أعتقد أن ماحدث للدولة الإسلامية وما يحدث للمسلمين الآن هو نتيجة للكم الهائل من التسامح اللامحدود للدولة الأسلامية مع الآخر والذى كان فى كثير من الأحيان فى غير موضعه مما أتاح الفرصة لحياكة المؤامرات للمسلمين حتى وصلوا إلى المحاصرة والإبادة التى تتم عليهم اليوم.


    ############################################



    ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد




    avatar
    أم عبدالرحمن
    الـمـــديــر الــعـــــام
    الـمـــديــر الــعـــــام

    شـعــــــــار :

    لقب من إدارة المنتدى : أمـــ الـمــنـتـدى
    انثى
    الـبـلــد : مصر
    عدد المساهمات : 1713
    نـقـــاط : 11049
    تاريخ التسجيل : 21/10/2009
    العمــل : مدرسة
    المزاج : (وعجلت إليك ربى لترضى)
    تعاليق : (رب هب لى من لدنك عملا صالحا يقربنى إليك)

    عاجل رد: الإسلام احتياج عالمى...لماذا ؟؟

    مُساهمة من طرف أم عبدالرحمن في الثلاثاء 01 ديسمبر 2009, 6:13 pm

    alien

    (إن الدين عندالله الإسلام)

    Suspect
    ****************************************************
    (رب هب لى من لدنك عملا صالحا يقربنى إليك)


    ############################################
    (رب إنى مغلوب فانتصر ، وأجبر قلبى المنكسر ، وأكفنى يا كافى فأنا العبد المفتقر )




    avatar
    dsmdndn2005
    عـــــضــو مـــجـلـس الإداره
    عـــــضــو مـــجـلـس الإداره

    انثى
    عدد المساهمات : 526
    نـقـــاط : 6031
    تاريخ التسجيل : 10/11/2009
    العمــل : teacher

    عاجل رد: الإسلام احتياج عالمى...لماذا ؟؟

    مُساهمة من طرف dsmdndn2005 في الثلاثاء 01 ديسمبر 2009, 10:02 pm

    الحمد لله على نعمة الاسلام
    avatar
    أبو سـيف
    رئـيـس مجـلـس الإداره و مؤسـس المنتدى
    رئـيـس مجـلـس الإداره و مؤسـس المنتدى

    شـعــــــــار :

    لقب من إدارة المنتدى : راعى المنتدى
    ذكر
    هــوايـاتى : القــــرأه و النت
    الـبـلــد : أم الدنيا مصر
    عدد المساهمات : 1290
    نـقـــاط : 12180
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009
    الموقع : www.rokialakhlak.ba7r.org
    العمــل : مدرس لغه إنجليزيه
    المزاج : الحمد لله
    تعاليق : لا تبحث عن الصديق .. كن أنت الصديق

    عاجل رد: الإسلام احتياج عالمى...لماذا ؟؟

    مُساهمة من طرف أبو سـيف في الأربعاء 02 ديسمبر 2009, 11:19 pm

    اللهم أنصر الإسلام و المسلمين

    اللهم أنصر راية الإسلام

    جزاك الله خيرا" يا مستر محمد على هذا الموضوع الرائع


    ############################################

    رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ
    رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تُدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ
    رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا
    رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ
    رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَاد




    avatar
    مستر محمد على
    عـــــضــو مـــجـلـس الإداره
    عـــــضــو مـــجـلـس الإداره

    شـعــــــــار :

    لقب من إدارة المنتدى : إدارى ممــيز
    ذكر
    عدد المساهمات : 593
    نـقـــاط : 6160
    تاريخ التسجيل : 17/07/2009
    العمــل : معلم لغة عربية
    المزاج : حمدا لله على كل شىء
    تعاليق : لو بطلنا نحلم نموت

    عاجل رد: الإسلام احتياج عالمى...لماذا ؟؟

    مُساهمة من طرف مستر محمد على في الخميس 03 ديسمبر 2009, 11:38 am



    ############################################



    ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد





      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 20 يوليو 2018, 10:09 am